علاج الأطفال ابتداء من 3 أشهر حتى 18 عاما

العلاج في المصحّات هو عملية إعادة تأهيل علاجية مكثّفة بالنسبة للأطفال المصابين بالأمراض العصبية، لا سيما الشلل الدماغي عند الأطفال، ويعتبر واحد من المكوّنات الحاسمة في عملية العلاج الشاملة.

نعرض على زبائننا من المرضى الأطفال اختيارا مثاليا لوسائل العلاج. نتبنّي العديد من الأساليب والتصورات، مثل:

·        طريقة فويتا للتحرك العاكس، حيث نعمل من خلال ذلك على إثارة موقع الجسد بطريقة عاكسة، أي بدون المشاركة الإدراكية للطفل في الحركة،

·        مفهوم بوباث، الذي هو مجموعة من التقنيات العلاجية (تيسيرية، تثبيطية، تحفيزية)،

·        العلاج الإنعكاسي التآزري، الذي يمزج بين التقنية الليفية العضلية، الوخز بالإبر، تدليك المناطق الانعكاسية، تعبئة وتصحيح الوضع المرضي،

·        تقنية التكور الليفية العضلية وعناصر العلاج القحفي العجزي

·        إعادة تأهيل فموي وجهي، حيث نحاول الحد من التشنّج بمساعدة التحفيز الاهتزازي واللمس باليد وكذلك العلاج التآزري العاكس،

·        العلاج المهني الإنفرادي – تنمية الحركات الدقيقة والجسيمة، المهارات الحسّية، المعرفية والحركة الانتقائية وفق درجة تطور الطفل وقدراته. ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى في القدرة على إدراك الاقتراحات المختلفة والقدرة على معرفة التجسم (أي معرفة الأحجام، الشكل مع استبعاد النظر)،

·        مفهوم التحفيز القاعدي، مع العلاج الموسيقي، حيث يعمل المريض على تعزيز ودعم هويته الذاتية، والتواصل مع العالم المحيط، وتحقيق عملية توجه وإدراك أفضل في المكان والزمان؛ من خلال استخدام الموسيقى والعناصر الموسيقية (الصوت، الإيقاع، النغم، الإنسجام) نحاول تربية العادة النغمية، تطوير التواصل والإدراك معا.

نتعاون بشكل وثيق مع الخبراء من قطاع الأطراف الصناعية حيث نتشاور مع هؤلاء في ما يخص الأطراف الضعيفة أو تلك التي فقدت وظيفتها نهائيا، جبائر وضمادات العامود الفقري، الأحذية والنعال المخصصة لتقويم العظام. وبالتعاون مع شركة أوتو بوك و بوهيميا باترون نؤمّن المواد المساعدة، العربات، الكراسي المتحركة والأدوات المخصصة للمشي.

واحد من العوامل الحاسمة لإنجاح العلاج يتمثل ببدء عملية التأهيل في الوقت الملائم، حيث يكون ممكنا التأثير على النموذج الحركي الشامل للطفل بالشكل الموجه ضد العائق المرضي الحركي.

لقد أطلقت المصحات الجديدة – نوفي لازنيي ابتداء من هذا الموسم حصة علاجية للأطفال ابتداء من هؤلاء الذين يبلغون 3 أشهر من العمر. جزء من علاج الأطفال الرضّع والمولودين حديثا يتمثل بتعليم الأم التي تستمر لاحقا في توفير العلاج للطفل ضمن البيئة المنزلية.



Published by MEDIA FACTORY Czech republic a.s.

mapa stránek | Design by www.GRASR.cz/Dagmar Eflerová. Všechna práva vyhrazena © 2012 - Lázně Teplice v Čechách a.s.